الخميس، 26 نوفمبر 2020

الأونروا تتجه للتعامل مع سيناريوهين لصرف رواتب الموظفين


تطفو أزمة الأونروا المالیة على السطح، لتتكشف معھا توجه الوكالة للتعامل مع سیناریوھین لصرف رواتب الموظفین.

حیث قال نائب رئیس اتحاد الموظفین العرب في الأونروا عبدالعزیز أبوسویرح، إنه "من المحتمل أن یكون تأخیر أو تجزئة لرواتب الموظفین في حال لم تستلم الأونروا دعم إضافي لتمویل العملیات في شھر نوفمبر ودیسمبر".
 
وأضاف في حدیث لإذاعة صوت القدس : "المؤشرات الحالیة ھو تطبیق قرار التقلیص, لكن نحن في النقابات والاتحادات لن نرضى بتطبیقه, وفي حال تم تنفیذه سنتخذ إجراءات تصعیدیة لرفض القرار".

وأوضح أبو سویرح أنه "بالأمس كان لنا لقاء مع المفوض العام فیلیب لازاریني بعد زیارته للقطاع, وستنتھي زیارته الیوم بعد عقده لمؤتمر صحفي".

وأكد أبو سویرح أن "قضیة رواتب الموظفین كانت حاضرة حیث أكد مفوض عام الاونروا بأن الأزمة المالیة مازالت قائمة وربما سیتخذ قرارات صعبة".

وتابع قوله: "قمنا بإرسال رسائل واضحة بأن رواتب الموظفین غیر قابلة للتجزئة، وتأجیلھا أو تأخیرھا أمر مرفوض".

⤶ إقرأ أيضاً ⤷
⤶ وظيفة محاسب/ة - مركز إيبال للتدريب والتطوير
⤶ فرص عمل عن بعد - جمعية الخريجات الجامعيات
⤶ توظيف محامي - غرفة تجارة وصناعة محافظة غزة
⤶ وظيفة منسقة مشروع - جمعية عايشة لحماية المرأة والطفل


وأكمل تصریحاته بالقول: "حالیاُ نتواصل مع المؤتمر العام و الذي یضم 7 اتحادات على مستوى الوطن والشتات. نحن نطالب بأن تكون موازنة الأونروا موازنة ثابتة ومستدیمة كباقي المؤسسات الدولیة الأخرى".

وكان المفوض العام للأونروا فیلیب لازاریني، قد أكد عدم توفر أموال كافیة لدفع رواتب شھر تشرین الثاني لموظفي الأونروا الذین یزید عددھم على 28 ألف موظف وموظفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة مدونة فرصتي 2021