الأحد، 24 أكتوبر 2021

الاقتصاد بغزة تتوعد محتكري الأسعار بأقصى العقوبات


توعدت وزارة الاقتصاد الوطني في قطاع غزة، كل التجار المتلاعبين والمحتكرين للأسعار، باتخاذ "أقصى العقوبات" بحقهم. وذكر مدير عام الدراسات بالوزارة، أسامة نوفل، خلال مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة، اليوم الأحد، أن ارتفاع أسعار بعض السلع الأساسية في قطاع غزة جاء نتيجة الارتفاع في الأسواق العالمية، موضحاً أن ارتفاع الأسعار لم يقتصر على قطاع غزة فقط.

وقال:" إن العالم يشهد ارتفاعاً في بعض السلع الأساسية نتيجة استمرار تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي نتيجة صعوبة في امدادات الغذاء وانخفاض معدل النمو، وارتفاع أسعار الشحن وتعطل سلاسل التوريد العالمي، وارتفاع أسعار الطاقة وأهمها البترول والغاز والفحم، والتغيرات المناخية التي تؤثر على انتاج الدول المنتجة للغذاء وأهمها روسيا والولايات المتحدة الأمريكية".

وذكر أن الاقتصاد الفلسطيني تأثر وخاصة قطاع غزة بالتأثيرات العالمية بالإضافة الى بعض التحديات الخاصة بالاقتصاد الفلسطيني منها الحصار المالي والاقتصادي المفروض على القطاع منذ سنوات. بدوره، ذكر مدير عام الإدارة العامة للمكاتب الفرعية وحماية المستهلك بالوزارة عبد الفتاح أبو موسى خلال المؤتمر، أن الوزرة أحالت ثلاثة تجار للنيابة العامة لرفعهم أسعار المواد الغذائية والسلع الأساسية، وتحرير 30 محضر ضبط بحق تجار آخرين، موضحاً أن التجار الذين تم احالتهم للنيابة العامة سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم. وشدد أبو موسى في كلمة له خلال المؤتمر ذاته، على أنه سيتم اتخاذ أقصى العقوبات والضرب بيد من حديد بحق كل التجار المتلاعبين والمحتكرين للأسعار مستغلين الظروف التي يمر بها القطاع من الاغلاق والحصار المشدد وحاجات المواطنين لهذه السلع والمواد. وطالب التجار بعدم رفع سعر أي سلعة دون الرجوع إلى وزارة الاقتصاد، وتقديم المبررات اللازمة، معرباً عن امتنانه للتجار الملتزمين بالأسعار الرسمية ولوقوفهم بجانب أبناء شعبنا في هذه الظروف الصعبة.

وأكد أن طواقم حماية المستهلك نظمت العديد من الزيارة والجولات الميدانية والتفتيشية على المحال التجارية لمراقبة الأسعار، وأن طواقم الإدارة العامة لحماية المستهلك تعمل على مدار الساعة على مراقبة الأسعار في الأسواق وفي كل المحافظات الخمس ليلا ونهارا. وطالب المواطنين الإبلاغ عن حالات رفع الأسعار واحتكار السلع بالاتصال على الرقم المجاني لوزارة الاقتصاد او الاتصال على أرقم الجوالات المنشورة على موقع الوزارة. وذكر موسى أن طواقم وزارة الاقتصاد الوطني تعمل على مدار الساعة لمراقبة مخازن ومحلات التجار وتقوم بجولات وزيارات ميدانية مكثفة صباحية ومسائية لضبط الأسعار ومنع الاحتكار.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة مدونة فرصتي 2021