الاثنين، 14 ديسمبر 2020

شركة كهرباء غزة تعتزم تركيب عدادات ذكية لجميع المشتركين بنظام الدفع المُسبق


كشف رئيس مجلس إدارة شركة توزيع الكهرباء في محافظات قطاع غزة، المهندس سمير مطير، اليوم الاثنين، عن أن الشركة تتجه نحو خصخصة بعض خدماتها.

وقال مطير: "شرعنا بخطوات باتجاه خصخصة بعض خدمات الشركة، سواءً قراءة وتوزيع الفواتير للمشتركين، وخدمات النظافة والضيافة في كافة الفروع".

وأضاف "نحن متعاقدون مع شركة (مرسال) للخدمات اللوجستية، التي تقوم بقراءة عدادات، وتوزيع الفواتير على 70 ألف مشترك".

وتُعد شركة توزيع الكهرباء شركةً شبه حكومية، وهي ذات ذمة مالية خاصة، وشخصية اعتبارية مستقلة، تخضعُ لإشرافٍ حكومي ممثل بسلطة الطاقة.
كما كشف مطير عن عزم الشركة، تركيب عدادات ذكية (تعمل بنظام الدفع المُسبق) لجميع المشتركين.

↩ إقـرأ أيضاً ↪
↩ فرص تطوع لكلا الجنسين - جامعة غزة
↩ فرص تطوع للخريجين في تخصصات متنوعة - الجامعة الإسلامية بغزة
↩ مطلوب مدرب/ة تصميم ازياء وخياطة - مركز هلا فلسطين للتدريب والتطوير
↩ سلطة الطاقة في غزة التسعيرة النهائية للمولدات ستصدر بين 20 لـ 25 الجاري
↩ دورة مجانية تطوير مهارات المستقبل - اكاديمية المدربين العرب للتنمية الدوليـة
↩ وظائف مهندسين: موقع؛ ديكور؛ معماري - شركة بيرفكت هوم للهندسة والمقاولات

وفي هذا الصدد، أوضح مدير دائرة الإعلام بشركة توزيع الكهرباء، محمد ثابت، أن هذا من ضمن الخطط الاستراتيجية، حيث يجري حالياً تجريب عدادات تتواءم مع طبيعة غزة.
وبيَّن أن هذه العدادات، يجب أن تُقلِص الفاقد الفني المُهدر، ويُتاح التحكم فيها عن بُعد، منوهاً إلى أننا نتحدث عن منظومة متكاملة تسعى الشركة لتركيبها، بحيث تتضمن قواطع أوتوماتيكية، وأجهزة قياس على المحولات، ومراقبة كل العمليات الفنية من خلال غرفة عمليات مركزية، تقوم بوصل وفصل الكهرباء، ومراقبة الاستهلاك، وكشف التعديات.
ولفت ثابت إلى أن هذه العدادات، تساعد المشتركين على تقليص النفقات، وترشيد استهلاك الكهرباء، وفي الوقت ذاته تساعد الشركة على استثمار الطاقة الواردة إليها لأقصى مدى.

كما لفت إلى أن هذه العدادات، سيجري تركيبها بالمجان من جانب الشركة على مراحل، مشيراً إلى أن الأمر يحتاجُ إلى منح ومشاريع ممولة، نظراً لكونه مُكلف مادياً.

وتابع ثابت: "ركبنا عدادات ذكية لبعض المشتركين بمشاريع ممولة من جانب الصليب الأحمر والبنك الدولي، وبعضها تم تمويله ذاتياً من قِبل الشركة".

وفي سؤاله عما إذا كانت الشركة، بصدد تخفيض ثمن الكهرباء بعد اعتمادها على مصادر طاقة متجددة، أجاب ثابت: "هذا يخضعُ للدراسة بما يتواءم مع المصلحة العامة، مع العلم أن ثمن الكيلو واط في الساعة للمشتركين نصف شيكل فقط، وهو أقل من ثمنه في المحافظات الشمالية".
 
 
وبخصوص شركة (مرسال)، نوه ثابت إلى أنها التزمت بمعايير وضوابط ومحددات، أتاحت لها التعاقد حينذاك مع شركة توزيع الكهرباء في محافظات قطاع غزة.

وعما إذا كان هنالك إشكاليات مع هذه الشركة حول آليات العمل، قال المتحدث باسم شركة توزيع الكهرباء في محافظات قطاع غزة: "قد تكون هناك إشكاليات إجرائية أو ميدانية، تجد طريقها للحل في النهاية، لكن هي ليست شركةً حصرية بل متعاقدة معنا، ونحن في النهاية مُلزمون بالمصلحة العامة، التي تحقق توازناً بين الخدمات والالتزامات لدى الجميع".

|| صفحة فيسبوك || جروب فيسبوك || تيلجرام || واتساب ||

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لمدونة مدونة فرصتي 2019